شبح القتيلة ... الجزء الثانى عشر (مذكرات القاتلة)


- فى البداية كان المشتبه به شبح و الان طفلة صغيرة موجودة فى الصور فقط !
- لا ياسيدى هى حقيقية كانت تسكن هنا و هى ايضا لم تعد طفلة الا ترى ان الصور قديمة انتظر كانت تخفى مذكراتها فى مكان ما هنا لا اذكره جيدا لكن سابحث عنه حتى اعثر عليه انه دليل مهم لقد قرأته مرة قبل سنوات وقتها لم تكن قد قتلت سوى ثلاث اشخاص , لو عرفت باننى قرأت مذكراتها لكنت الان مقتولة مثلهم ....
- انتظرى فانا لا افهم اى شىء مما تقولينه ....
- ما الذى لا تفهمه بالتحديد , ها هو دفتر مذكراتها افتحه واقرا بنفسك ما كتب فيه !
- حسنا , لا اثق بكلمة مما تفوهت به منذ ان رايتك اول مرة و انا اشتبه بأمرك و مع هذا وافقت على المجىء معك الى هنا و الان انا نادم على اضاعة وقتى معك لانك مجنونة حقا و تصرفاتك مريبة تعرفين كل ركن فى المنزل و تعرفين بامر الجثث و جرائم القتل , كل هذا و تقولين انك لست القاتلة , لنفترض انك فعلا لست كذلك من اين لك بكل هذه المعلومات , كنت تراقيبن القاتل مثلا ....
- لا لم اكن اراقبه , لو فعلت لكن علم بامرى و قتلنى .
- اذا كيف عرفتى و ما علاقتك بكل هؤلاء الاشخاص ؟
- الاشباح هم من اخبرونى !!
- الاشباح مرة اخرى , ها قد وصلت الشرطة تقدمى لتخبريهم عن مكان الجثث المدفونة فى الحديقة ....
.... لم تكن الشرطة تصدق كلمة من اقوال تلك المشتبه بها و يرونها مجنونة فتصرفاتها غريبة و مضطربة بصورة واضحة , لكن بعد دقائق قليلة فقط من التنقيب عثر على هيكلين عظميين بالفعل كانا مدفونين فى المكان الذى اشارت اليه المشتبه بها , اثناء ذلك كان الشرطى الاخر منهمكا فى قراءة دفتر مذكرات القاتلة كما ادعت محدثة الاشباح التى اعادتها الشرطة مرة اخرى الى القسم لاستكمال التحقيق معها ....
- كيف علمت بامر الجثتين ؟
- عن طريق الاشباح
- توقفى عن قول هذا الكلام الغير معقول عليك ان تفهمى يا انسة انت الان المشتبه بها الرئيسية فى كل هذه الجرائم بناء على ما لدينا من ادلة لان التحقيقات اثبتت انك من قام بالكتابة على الصورة رقم 5 و انت من ارسل لنا الرسالة القصيرة كما انك تعرفين الجدة و كل اقاربها ايضا انت صديقة الضحية الاخيرة فما تفسيرك لكل هذا ....
- اعرف انى مشتبه بها لكن الم تقرا المذكرات فانا لم اكتبها هل قارنتم بين الخط الذى كتبت به و بين الخط الذى كتبت به الرسالة التى اعطيتكم اياها و كذلك الخط الموجود على الصور الاخرى ...
- لقد فعلنا ذلك و عرفنا ان كاتبهم هو شخص واحد و بتأكيد انت تعرفينه جيدا !
- اجل اعرفها و قلت لك عدة مرات انها الفتاة التى عثرتم على  صورها ...
- تلك الصور قديمة مما يعنى ان الطفلة الصغيرة فيها قد كبرت الان , هل تعرفينها من تكون ؟ و اين هى ؟ و لماذا ارتكبت كل هذه الجرائم ؟ ما علاقتك بها ؟
- ارتكبت كل هذه الجرائم لانها مجرمة , اما بخصوص مكانها فانا اعلم جيدا اين تقيم او بالاحرى اين ترقد ايها الشرطى تلك الفتاة ميتة الان , و ردى على سؤالك ما اذا كنت اعرفها ام لا اقول لك انى عرفتها جيدا و ليتنى لم اعرفها و لم اقابلها يوما فاشباح ضحايها كلهم يسكنون منزلى الان لن تصدق هذا بالتأكيد , اراهم دائما كما اراك الان , يهمسون لى يريدون الانتقام من قاتلتهم و ان لم افعل سيبقون معى الى ان اصاب بالجنون لا اعرف ما ذنبى انا حاولت بكل الطرق كشف الحقيقة بعد موت الجدة لكن لم استطع فكل ما اعرفه سيجعل منى مشتبه بها و هذا ما حدث بالفعل , اتريد ان تعرف ما علاقتى بالفتاة الموجودة فى الصورة ..... انا من قام بقتلها ....

يتبع .....  


هناك 4 تعليقات:

  1. اشعر بأنى فى نفق مظلم
    كلما وجدت ضوء خافت اجدة سراب
    ولكن الحقيقه ان اعداد القتلى تزداد وغير معروف من قتلهم وما الهدف
    هل من المعقول ان تكون فتاه هي من قام بقتلهم وحدها
    وهل من المعقول ان تأخذ الشرطه بكلام المشتبه بها عن الاشباح ..

    ردحذف
  2. شكرا ع متابعتك لينا يا احمد اتمنى تكون قصصنا عجبتك

    ردحذف
  3. كل جزء فيه لغز ?-:

    ردحذف
  4. حفيدة الجدة هي الضحيه الاخيرة

    ردحذف