مارى الشاحبة - الجزء الثانى


جميلة : مارى هل انت بخير على الارجح افزعك صراخ "سلمى" انها زميلتنا المشعوذة التى تصاحب الاشباح , هل تصدقين هذا !
- لا انا لم افزع بسبب صراخها انما استيقظت بسبب كابوس رايته لكن من هى سلمى هذه و ما قصة رؤيتها للاشباح و لماذا صرخت قبل قليل ؟
عزة : انتظرى قليلا و سوف تاتى الى هنا لتروى لنا ماحدث معها فهى صديقتنا , لكن اخبرينى هل تصدقين قصص الاشباح و هل تخيفك ؟
- لا اصدقها مما يعنى انها لا تخيفنى على الاطلاق لكن احب سماعها
عزة : حسنا و ماذا عن الحلم الذى رايته و اخافك هل سترويه لنا ؟
- اجل بالتاكيد لكن ليس الان اريد اولا ان اتعرف على سلمى و استمع الى قصصها عن رؤيتها للاشباح " قبل ان انتهى من قول ما لدى ذهبت عزة لتفتح الباب لان سلمى قادمة انها المرة الثالثة التى يفتحن فيها الباب قبل ان يطرق بدات اصدق ان الفتيات هنا يملكن قوى خارقة " عزة كيف عرفت ان هناك من سيطرق بابنا ؟
- لم اعرف بل توقعت ذلك فسلمى بعد كل مشكلة تحدث معها تاتى الى غرفتنا هذا كل ما فى الامر ....
جميلة : اهلا بك ياسلمى انتظرى قبل ان تروى لنا ما حدث معك اريد ان اعرفك على مارى زميلتنا الجديدة فى الغرفة .
سلمى : اجل اهلا بك يا مارى سعدت بالتعرف عليك
- و انا اسعد الان اخبرينى ما سبب صراخك ؟ " ظلت سلمى تحملق فى وجهى للحظات دون ان تجيبنى ثم فجأة قالت لى "
- هل تقابلنا من قبل ؟
- لا اظن ذلك فهذه هى المرة الاولى التى اراك فيها لماذا تسالين ؟
- اشعر ان و جهك مالوف اقسم اننى رايته من قبل لكن اين و متى لا اذكر
- لا انا متاكدة من اننى لا اعرفك و لم نتقابل قبل الان , الن تقولى لنا ماذا حدث و ما الذى جعلك تصرخين هكذا ؟
- اجل لقد رايت الشبح نفسه مرة اخرى
جميلة و عزة : تقصدين شبح الفتاة المنتحرة ؟
مارى : مهلا انا لا اعرفه فلتخبرينى بالقصة كاملة ارجوك !
- حسنا قبل ايام كنت اقف عند السلم فجاة ظهرت امامى فتاة فى مثل عمرنا كانت ترتدى منامة وردية اللون وقفت لثوان تنظر الى القبو بعدها صعدت على السور المحيط بالدرج على الرغم من انى قريبة جدا منها الا انا لم تلتفت الى وانا اتحدث اليها كانها لا ترانى و  القت بنفسها فاخذت اصرخ معتقدة انها فتاة عادية و قتلت نفسها اخبرت المشرفات عما رايته فنزل الجميع الى القبو حيث من المفترض انها سقطت لكننا لم نعثر على جثتها و لا على اى اثر لها , و اليوم فكرت ان القى نظرة على القبو ..
جميلة : نزلت الى هناك بمفردك يا الهى كم هذا مخيف
عزة : لا اصدق انك فعلت هذا لا تخشين ان يظهر لك هذا الشبح مرة اخرى و ربما يحاول قتلك مثلا
- لا لم انزل الى القبو بل وقفت على الدرج و نظرت الى اسفل لطالما كان القبو مظلم لكنه لم يكن مخيف هكذا من قبل على الاقل بالنسبة الى .....
عزة : نعرف ان الجميع هنا يخاف من القبو الا انت هيا اخبرينا عندما نظرت الى هناك ماذا رأيت ؟
.
.
.
يتبع ...
   

هناك 7 تعليقات:

  1. الى الان لم اكتشف سر شحوب وجهها
    ولكن هل فعلا سلمى تعرف مارى من قبل
    وما سر ظهور شبح هذة الفتاه المنتحرة هل فعلا كان هناك فتاه انتحرت من قبل
    قصه مشوقه وبها الكثير من الغموض


    ردحذف
  2. قصه روعه روعه روعه جدا

    ردحذف
  3. قصه جميله جميله جدا بس سلمى وين شافت ماري ؟

    ردحذف
  4. وش من سلمى وانتوما قتصدقوا 0-0

    ردحذف
  5. وعععععععععععععععععع تقول نساو رواحهم بلي راهم مسلمين

    ردحذف
  6. المسلم عمرو ما يخاف ما دام ربي معاه

    ردحذف
  7. كملي يبطله 💓💕💖

    ردحذف