مارى الشاحبة - الجزء الثالث


- رأيت ثلاثة اشخاص يسحبون جثة الفتاة المنتحرة و بسبب الاضاءة السيئة لم اتعرف اليهم , قاموا بسحبها الى تلك الغرفة المقفلة هناك ...
- كيف دخلو الى هناك هل معهم مفاتيح تلك الغرفة ؟
- لا بل تلاشوا قرب الباب و كانهم تبخروا او شىء من هذا القبيل !
- الى هنا لم تكونى قد صرخت بعد اليس كذلك ؟
- اجل , فبعد ان سحبوا جثتها الى الغرفة اختفوا لثوان قليلة ثم عادوا للظهور مرة اخرى و هذه المرة كانوا يصعدون الدرج و فكرت انهم فى طريقهم صرخت وركضت مبتعدة ....
جميلة : هذا يعنى انك لم تعرفى من هم او الى اين ذهبوا ؟ 
- للاسف لم اعرف
مارى : ماذا عن تلك الغرفة لما هى مقفلة و لماذا وضع باب على الدرج المؤدى الى الطابقيين الموجودين تحت الارض ؟
سلمى : نحن لا نعرف معلومات مؤكده عن سبب اغلاق الطابقين و الغرفة لكن هناك من يقول انه قبل سنوات كانت احدى الفتيات  موجودة فى قاعة الاستذكار بفردها و هى الغرفة المقفلة الان فظهر لها من العدم ثلاثة اشخاص يرتدون ملابس سوداء اظن انهم هم نفسهم الذين رايتهم , و عندما راتهم صرخت طلبا للمساعدة فاختفوا و اصيبت الفتاة بالجنون بعدها و اغلقت القاعة منذ ذلك الحين ....
- من هم هؤلاء هل هم اشباح ام مجرمين انا لا افهم ؟
سلمى : اظن انهم اشباح !
مارى : يقال ان الاشباح تسكن المكان الذى وقعت فيه جرائم قتل فهل قتل احد هنا ؟
- لا اعرف ربما قتل ثلاث فتيات فى الماضى و ظلت اشباحهن تسكن المكان لكن لم نسمع عن شىء مثل هذا من قبل فالمشرفات صارمات و لا يسمحن بالتحدث فى امر كهذا ابدا ...
عزة : لا اعتقد ان هناك اشباح تسكن المكان
جميلة : وانا كذلك ربما الاشباح تطاردك انت فقط يا سلمى و اتت معك من منزلكم ؟
- بالتاكيد لا فانا لم ارى اى اشباح فى منزلنا و لا فى اى مكان غير هذا السكن
- مارى : متى كانت اول مرة رايتى فيها شبح الفتاة ؟
- قبل اسبوع تقريبا اعتقد انه كان يوم السبت , لماذا تسألين ؟
- لا شىء فقط مجرد سؤال .
عزة : يبدو ان الخوف وجد طريقه اليك يا مارى !
- لا ابدا فالاشباح غير قادرة على اذيتى ابدا
جميلة : اذا كنت لست خائفة كما تدعين فلم اصبح لونك شاحبا هكذا ؟ انت تخافين الاشباح لا تحاولى خداعنا .
- انا اخاف الاشباح اه يا زميلتى انت لم تعرفينى بعد لذا لا توقعى نفسك فى المشاكل و سواء كان لونى شاحب ام لا فهذا الامر لا يخصك ابدا ابتعدى عن طريقى سوف اعود لاستكمال نومى و نصيحة لا تحاولن المزاح معى مرة اخرى .... " وضعت راسى على الوسادة و ادعيت انى استغرقت فى النوم لكن لا اظن انى قادرة على النوم فى هذا المكان بعد ما سمعت .....؟  
.
.
.
يتبع .....



هناك تعليق واحد:

  1. واضح ان مارى خائفه
    فعلا ربما يكونو اشباح لظهورهم واختفائهم بهذة الصورة
    ولكن يا ترى ما قصتهم وما سبب ظهورهم

    ردحذف