الغرفة الزرقاء (الجزء الثالث)


"صدم الرجل ولم يصدق ما تراه عيناه تراجع بضع خطوات الى الخلف حتى كاد يسقط من هول الصدمة"
- يا ربى لا اصدق هذا , كنت انت "نظر الى صديقه و اخذ يشير له تجاه الفتاة وهو يصرخ قائلا" من هذه يا صديقى , من تكون هذه الفتاة , لولا انى اعرف جيدا الفتاة التى اراها فى حلمى لقلت انها هى ...
- هدئ من روعك انها ابنتى "داليا" , لقد طلبت مقابلتك علمت بامر ما تراه القطة والحلم الغرفة الزرقاء وكل شىء دون ان يخبرها احد به 
- اجل انا ابنته انا السر المخفى عن الجميع ’ قل له يا ابى انكم تعتقدون انى مجنونة وانكم جعلتم امرى سر لا تطلعون عليه احد , لم اقابل اخواتى يوما ابى يحضر لى الطعام الى غرفتى فانا ممنوعة من مقابلة الناس حتى لا يتحدث الجميع عن عائلتنا ويقولون ان لديهم ابنة مجنونة ينكرون وجودى قل له يا ابى انك قلت للجميع انى مت وانا فى الثالثة من عمرى اتعرف يا عماه كل هذا بسبب حلم واحد يلاحقنى اراه كل ليلة تقريبا منذ ان كنت طفلة صغيرة لم انساه شعرت كثيرا انه واقع , ارى الكابوس ثم استيقظ لاقابل شبح امراة تشبهنى فى الخارج , منذ صغيرى وانا اراها الى ان اكبرت واصبحت نسخة طبق الاصل منها لا اعرف من هى , ولم اجد يوما تفسيرا للحلم الذى حفظته عن ظهر قلب من كثرة ما رأيته , كل ليلة كنت استيقظ فزعة وانا اصرخ من شدة الرعب وعقابا لى على ما اعانى منه سجنت فى هذه الغرفة التى لا ينقصها شىء واعتبرت فى عداد الاموات قد تمر اشهر دون ان ارى احد سوى ابى فحتى امى تخشى مقابلتى وتمنع ابنائها من ذكر اسمى حتى , لا تخف يا ابى فانا مازلت على وعدى بعدم الخروج من هذه الغرفة اتذكر عندما اقنعتنى وانا صغيرة بان خروجى من هذه الغرفة يعنى موتى فالفتاة التى اراها تراقبنى منتظرة لحظة خروجى حتى تقتلنى وقتها صدقتك معتقدة انك تريد حمايتى لا حماية اسم العائلة وصورتها وقتها طلبت منى ان اعدك على الا اخرج من هنا وفعلت وعدتك يا ابى ولن اخلف وعدى فانا بت متأكدة من انى سوف القى حتفى ان وضعت قدمى خارج هذا الباب ولا اعرف كيف سيحدث هذا ولا متى لكن اشعر انه بات قريب جدا 
"انهار الرجل باكيا راجيا من ابنته ان تسامحه كان الموقف عصيبا فقرر الضيف الانسحاب لكن الفتاة استوقفته قائلة "
- الا تريد معرفة ما اراه فى الكابوس يا عمى 
"كان هنالك شىء اخر يشغل باله فى هذه اللحظة اكثر من امر كابوسها لكنه انتظر كى يسمع ما لديها ربما يجد فى كلامها بعض التفسيرات لهذا العدد الهائل من الالغاز التى تحيط به منذ ان وضع قدمه فى هذا المكان "
- بالطبع يابنتى تفضلى ها انا اسمعك 
- الفرغة الزرقاء 
- تلك التى فى حلمى ماذا عنها ؟
- انها فى حلمى ايضا يا عماه ارى نفسى واقفة فى غرفة زرقاء لها باب مفتوح على حديقة او ربما مزرعة وتحت قدمى طلاء ازرق يختلط مع ما اعتقدت انه طلاء احمر الا اننى ادرك بعدها انه ليس بطلاء بل دماء بركة من الدماء يا عماه اكمل سيرى تجاه الباب وهناك اقف لدقائق اتأمل الفتاة الجميلة النائمة على ارض المزرعة فجأة تاتى امى فتشدنى من زراعى الى الداخل 
- فتاة نائمة فى الحديقة , هذا غريب 
- لا ليس غريب فهى لم تكن نائمة كما كنت اعتقد فى صغرى بت افهم الحلم تدريجيا مع مرور الوقت , كانت ميتة 
- ميته , هل هى الفتاة نفسها التى ترينها قرب المزرعة كل ليلة والتى تظهر فى احلامى 
- اجل انها هى حتى انها ترتدى الملابس نفسها 
- كم كان عمرك عندما بدأت ترين الكابوس هذا 
- منذ صغرى لدرجة اننى بت اشك فى كونى اراه منذ ولادتى
- هذا يعنى انك كنت ترين نفسك طفلة فى الحلم , هل تكبرين فى الحلم اقصد هل ترين نفسك فى الحلم فى السن نفسها التى وصلتى لها فى الحقيقة
- لا لم يتغير الحلم ابدا , ارى نفسى ربما فى الثالثة من عمرى وربما اقل 
"انصت الاب لحديث ابنته وصديقه دون ان ينطق بكلمة فهو لم يكن يهتم ابدا بما تقول ابنته معتقدة انها مجنونة لكنه بدأ يشك فى اعتقاده هذا الان فالفتاة التى يراقبها الان عاقلة واعية , بدء يشعر بالذنب تجاهها ربما ما حدث فى الماضى تسبب لها فى صدمة ماتزال تعانى منها حتى الان اذا كان هذا صحيحا عندها سيكون هو المذنب وزوجته ايضا فكر بان ربما معرفتها للحقيقة كانت لتخفف عنها اثر الصدمة هذه , كان السر الذى يخفيه بمساعدة زوجته لسنوات يمزقه من الداخل كلما نظر الى ابنته والى الحالة التى وصلت اليها كيف اصبحت هل له يد فيما يحدث معها ومع صديقه ايضا , ايبوح لهم بالسر ام يحاول البحث عن حلول اخرى تخفف من معاناة ابنته دون ان يتسبب فى معاناة اشخاص اخرين , كيف ستكون ردة فعلها عندما تعلم بما كنا نخفيه عنها طوال هذه السنوات يا الهى قد تسوء حالتها فكشف سر كهذا لشخص لا يعانى من شىء قد يدفعه الى الجنون دفعا فكيف اذا ما قيل لفتاة حالتها النفسية اسوء ما يكون يفصل بينها وبين الجنون شعره هذا اذا لم تكن قد قطعتها بالفعل ياربى ساعدنى فربما تقدم على قتل نفسها او قتل احد اخر بسبب هذا السر ياربى ....
- ابى ارجوك فلتقنع صديقك بالبقاء ربما استطاع مساعدتى , انه الوحيد الذى يتفهم مشكلتى 
- حسنا سوف ابقى لكن ليلة واحدة فقط ..."لم يكن يعلم ان هذه الليلة ستشهد احداث لم تكن بالحسبان فقبل الفجر بقليل زارته القطة كعادتها وقبلها كان الكابوس لكن فى ساعة مبكرة من الصباح استيقظ على صوت صديقه كان يصرخ (ابنتى ابنتى , انا السبب) اندفع الضيف خارجا وفى طريقه اصطدم بالخزانة التى اوقعت شيئا عندما فتحت ابوابها قليلا قبل ان يوقفها القفل الحديدى الموضوع عليها , لم ينتبه لما وقع واكمل طريقه الى المزرعة هناك وجد صديقه جالس على الارض يحتضن ابنته التى فارقت الحياة نتيجة قطع معصميها (تساءل بينه وبين نفسه انتحرت كيف ومتى فبالامس قالت انها لن تخرج من غرفتها حتى لا تموت لماذا خرجت مالذى كانت تفعله هنا , اذا كانت تنوى قتل نفسها لما لم تنتحر بغرفتها بدلا من تاتى الى هنا , و ما سبب وجود اثار وحل هذه على يديها) .......
يتبع....

هناك 7 تعليقات:

  1. قصه حلوة اوى انا متواقعه ان اللى ماتت هى ام البنت دى اللى شفها صحبوا فى فرحهم وعشان كدا لما رحلوا البيت حس ان مراتوا شكلها متغير اوى لانها مش هى اللى حضر فرحهم سوا لانها واحده تانيه والبنت دى بنتها بس مش قدره اتوقع سبب موتها كميلها بسرعه حلوة اوى بجد

    ردحذف
  2. اكيد اللى خلها تطلع من اوضتها ان الحلم اتغير او جتلها القطه اللى هى روح الست اللى ماتت دى وقالتلها تمشى ورائها عشان تعرف السر بس تفصيل السر نقسى اعرفها باسرع وقت لو سمحتى

    ردحذف
  3. على فكره انا بدخل كل يوم استنى الحلقه الجديده لو سمحتى نزليها انهارده متشوقه اوى اعرف ايه حصل وايه النهايه

    ردحذف
  4. انتى واخده فكرك قصتك من القصه بتاعت مجدولين والغرفه الزرقاء اللى كان بيحب واحده واسمها ماجدولين ووهى اجوزت صحبوا وجاتلوا عشان يسمحها مقدرش يسمحها قامت انتحرت وسبتلوا بنتها يربيها يكونش هى دى بنت ماجدولين اللى كان بيحبها وهو بيربيها كملى القصه بسرعه متشوقه اوى اعرف الاحداث

    ردحذف
  5. يبقى هى بقى بنت ماجدولين ياريت بقى تكملى القصه بسرعه بجد مشوقه جدا مش حسها رعب لا حسها قصص غموض هى بنت ماجدولين منوا ولا بنت ماجدولين من صحبوا اللى اجوزتوا فى القصه وبعدين انتحرت ما رفض يسمحها وسبتلوا بنتها بجد نفسى اعرف مش قدره استنى قصتك روعه بجد انا بعشق الغموض اوى دماغك حلوة على فكره ونزلى بقى الفصل الاخير بسرعه عشان مشتقلوا بجد واضح ان الاسرار كلها هتنكشف فى وواضح اوى انها مش بنت مراتوا لانها واضح جدا انها بتكرهها اوى بطريقه صعبه وطبعا بتكرهها ليه لانها بنت الست اللى كان بيحبها وماتت متسبنش متشوقه كدا كتير كمليها بسرعه لو سمحتى ولا هو لازم الحلقه تنزل كل 3 ايام مينفعش قبل كدا يعنى

    ردحذف
  6. هو شكلوا كان متجوز ماجدولين وخلف منها بنتوا دى وبعدين ماتت بسبب حادثه حصلتلها فى الغرفه الزرقاء دى وصحبوا لما حضر فرحهم حضر فرحوا هو وماجدولين مش هو والست اللى شفها لما زروا عشان كدا حس شكلها اتغير اوى لانها مش هى اصلا وماجدولين خلفت بنتها دى وماتت بسبب حادثه او حد قتلها وواضح انها بتجلهم فى الحلم وفى شكل قطه عشان حد يدافع عنها ويكشف سر موتها لان واضح ان جوزها ظلمها وفهم حاجه غلط وكانت عوزة بنتها تثبت برائتها انها ماعملتش حاجه غلط ولما جيه صحبوا دخلتوا فى القصه عشان يساعد فى اثبات برائته وواضح ان فى الحاجه اللى وقعت دى من الدولاب ليها علاقه بالست اللى ماتت او اتقتلت دى واضح ان اليت اللى مجوزها مؤخرا دى مش امها عشان كدا بتكرهها لانها بنت الست اللى كان بيحبها مش بنتها وبتغير منها لانها بتفكرها بامها وياريت بقى تنزلى الحلقه وتريحنى بدل ما اقعد افكر كتير كدا واتوقع

    ردحذف
  7. واضح ان مراتوا الاولى هى ماجدولين وهى دى اللى حضر فرحوا هو وهى وواضح ان جوزها افتكرها خنتوا لسبب معين او افتكرها اجننت فحبسها فى الاوضه دى وبنتها شفتها مره ولو خنتوا يبقى هو اقتلها بس اعتقد هو افتكرها خنتوا وقتلها وهو ظلمها وعشان كدا قفلين على بنتوا منها لانها بتفكروا بامها وخيانتها اللى فكرها خانتهالوا وهى ماخنتوش وهو ظلمها والست دى بتحاول تثبت برائتها عن طريق بنتها وواضح ان الموضع له علاقه بصحبوا ده عشان كدا ظهرتلوا فى شكل قطه وطلعلتوا فى الاحلام واضح اوى ان الراجل ده له علاقه باثبات برائه الست دى ويعرف حاجه او له علاقه بحاجه عشان كدا بتظهرلوا عشان يساعدها فى اثبات برائتها واضح انه عامل مشترك فى الحكايه دى نزلى الحلقه بقى

    ردحذف