الغرفة الزرقاء (الجزء الرابع)


التقط ما سقط من الخزانة اثناء خروجه , بعد ان عاد الى غرفته فى المساء فالتحقيقات استمرت لساعات طوال لم ينعم خلالها بلحظة هدوء واحدة منذ ان استيقظ فى الصباح , كان ما وقع من الخزانة او بالاحرى ما تسلل هاربا منها عبارة عن صورة فوتوغرافية ليست بالقديمة جدا انها تعود للتسعينيات كان فى الصورة امرأتان وطفلة صغيرة تمسك بقطة انها القطة نفسها التى تزور غرفته كل ليلة عرف ذلك من الطوق الموجدود حول رقبتها " - حسنا فى الامر كذبة كبيرة اذا "وضع الصورة فى جيبه وخرج متجها الى غرفة المعيشة حيث ترك صديقه قبل دقائق وهناك كان ذلك الاخير يضع سماعة الهاتف على اذنه والصدمة بادية على وجهه , انهى المكالمة فوضع رأسه بين كفيه واخذ يبكى"
- ابنتى لم تنتحر يا صديقى , لقد قتلت , ماتت بمجرد ان خرجت من غرفتها كما قالت 
- كيف ومن القاتل ؟
- لا اعرف , قالت الشرطة انها تلقت ضربة قوية على رأسها قبل ان تموت وبالتاكيد افقدتها الوعى , كما ان معصميها قطعا فى الاتجاه نفسه باليد اليمنى لشخص اخر , واثار الوحل هذه ناتجة عن حفرها فى الارض , والان تبحث الشرطة عن سبب تواجدها فى المزرعة فى مثل هذا الوقت واين بالتحديد كانت تحفر ’ يسالوننى عما كانت تبحث واين , لا يصدقون انى لا اعرف شىء ..
- اما انا فاعرف جيدا اين كانت ابنتك تحفر تعال معى سوف اريك المكان ...."مشيا الى المزرعة حتى وصلا الى بقعة معينة تقف فيها نخلة و التمر متساقط حولها" هنا يا صديقى ...
- كيف عرفت ان هذا هو المكان الصحيح ؟
- من احلامى ايضا ابنتك اخبرتنا عنه , اتذكر عندما قلت لك ان الفتاة فى الحلم اراها تجمع تمر من الارض على الرغم من عدم وجود نخيل حولها
- اجل اذكر هذا جيدا وماذا عن ابنتى فانا لا اذكر انها حددت مكان
- بلى عندما اخذتنى لمقابلتها اشارت لنا على المكان التى تظهر فيه الفتاة وحيث اشارت كانت هناك نخلة ...
- لماذا لم ترى النخلة فى احلامك ؟
- هذا ما لم اجد له اجابة بعد , الان هل نستكمل ما كانت ابنتك تقوم به قبل موتها ام نترك الامر للشرطة
- لا فلنكمله نحن واذا عثرنا على شىء مهم عندها نتصل بالشرطة "بعد دقائق من الحفرعثرا على شىء (هيكل عظمى بشرى و هيكل لحيوان صغير على الارجح يعود لقطة) كاد ان يسقط المضيف مغشيا عليه من هول الصدمة اما صديقه فقد تماسك ربما لانه كان يتوقع هذا ...
- هيكل عظمى فى مزرعتى , لمن هو ومنذ متى وهو هنا
"امسك به الضيف وصاح غاضبا بعد ان تملكته الشكوك تجاه صديقه"
- هل تدعى عدم المعرفة ’ انت قتلت زوجتك اليس كذلك ؟
- لا افهمك زوجتى حية الم تكن هنا قبل قليل
- لا اقصد هذه انا اتحدث عن زوجتك الاولى التى حضرت زفافها بنفسى لم اصدق ابدا انها نفسها تلك المرأة التى تعيش هنا لقد ادركت على الفور بعد ان قابلتها المرة الاولى بانها ليست المرأة التى رأيتها يوم زفافك , عليك الاعتراف بجريمتك هل قتلت ابنتك ايضا حتى لا تكتشف الحقيقة "تذكر امر الصورة فاخرجها من جيبه ووضعها امام وجه صديقه" انظر الى ما وجدت اليست زوجتك الاولى هذه هى التى تمسك بالطفلة التى على الارجح هى نفسها ابنتك داليا اما من تقف الى جوارها هذه فهى زوجتك الحالية , ادعيت انك لا تعرف شيئا عن غرفة زرقاء اذا ما لون الغرفة التى يقفن فيها زرقاء اليس كذلك ولها باب يؤدى الى المزرعة المشهد نفسه الذى اراه من غرفتى حاليا تقريبا و هو نفسه الذى اراه فى حلمى لكنى لم ادرك ذلك من البداية لقد قتلت زوجتك امام ابنتها وهذا هو السبب فى مطاردة ذلك الكابوس لها طوال حياتها , لم يكن مجرد حلم بل كانت تتذكر ما رأته على ارض الواقع , هل ساعدتك زوجتك الحالية فى جريمتك ...
- اقسم لك يا صديقى اننى لم اقتل احدا , زوجتى الاولى هربت من البيت وتركت ابنتها , ولا اعرف السبب وراء فعلتها هذه حتى الان , التقط بنفسى هذه الصورة لها ولصديقتها وابنتنا اثناء قيامها بنفسها بطلاء الغرفة باللون الازرق كانت سعيدة جدا وقتها , سافرت فى اليوم التالى لالتقاط الصورة وتركتها برفقة صديقتها التى اتصلت بى بعد ايام وقالت لى وهى تبكى ان زوجتى هربت من البيت مع رجل اخر وتركت ابنتها التى بدأت تعانى من اضطرابات فى نومها وكان يصيبها الهلع من الغرفة الزرقاء لان امها تركتها فيها بمفردها واغلقت عليها , كانت ابنتى لتموت لولا ان زوجتى الحالية كانت ذاهبة لزيارة صديقتها زوجتى الاولى بالصدفة طرقت الباب فلما لم يفتح قررت العودة الا انها سمعت صوت ابنتى وهى تصرخ فكرت ان ربما وقع مكروه لصديقتها ولا احد هناك لمساعدتها فكسرت الباب ودخلت عندها وجدت ابنتى محتجزة داخل الغرفة الزرقاء و تقف عند الباب المطل على المزرعة محاولة فتحه اخذتها معها الى بيتهم , عدت بسرعة بعد اتصالها لاجد الغرفة قد تغير لونها عندما سالت عن الامر قالت لى انها قامت بتغطية اللون الازرق للغرفة بورق حائط ربما يخفف هذا من خوف الطفلة من هذه الغرفة لكن دون جدوى بقيت ذكراها تطاردها فى احلامها , بعد رحيل زوجتى الاولى تزوجت بصديقتها لان "داليا" كانت متعلقة بها , لم اخبر احد بالقصة هذه ابدا الا عائلتها لزوجتى الاولى هم ايضا احتفظوا بالقصة حتى لا يجلبون العار لانفسهم كذلك لم يقوموا بالبحث عنها , فقط استكمل الجميع حياته و تناسينا امرها ...
-اعدتم طلاء الغرفة حتى يخفف من خوف ابنتك وصدمتها من اهذه الغرفة وماذا عن الباب المؤدى الى المزرعة ؟
- ازلناه قبل سنوات بطلب من "داليا" نفسها كانت تقول ان شبح المرأة يدخل الى البيت عن طريقه ....
تعال معى اريد ان اريك ادلة على ما قلت فى الخزانة الموجودة بغرفتك هنالك بعض الاشياء التى تخص زوجتى الاولى احتفظت بها من اجل ابنتى كنت انوى ان اخبرها بالقصة يوما ما , من بين هذه الاشياء هنالك خطاب تركته قبل ان ترحل "تعتذر فيه لابنتها وتوصى صديقتها بان تقوم بالاهتمام بها نايبة عنها " تعال لاريك اياه ....
- لا يهمنى امر الخطاب الان عليك اخبار الشرطة بهذه القصة فورا فهناك هيكل عظمى مدفون فى مزرعتك بالامر جريمة قتل ان لم تكن انت مرتكبها فزوجتك هى الفاعلة وبالتاكيد هى من قامت بقتل ابنتك ايضا , سوف تقوم الشرطة بالتحقيق فى الامر ربما مازالت هناك ادلة باقية فى الغرفة ان لم تتصل بهم الان سوف اقوم بالابلاغ عنك ..
- لا داعى لذلك سوف ابلغهم بنفسى عما عثرنا عليه فانا لم اقتل احد كذلك لا اظن ابدا ان زوجتى قتلت صديقتها لانها كانت تحبها كثيرا...
"قبل ان ينهى جملته , جاء صوت انثوى من خلفه يقول"
- اذا بات كل شىء مكشوف الان لقد ظهرت الحقيقة , سوف اخبرك شيئا قبل ان تأتى الشرطة لقد قمت بالاتصال بهم قبل لحظات "اجل بالامر جريمة قتل , لطالما كرهتها كانت تملك كل شىء اما انا فلا تمنيت لها الموت , وجاءت ليا الفرصة بعد ان سافرت انت مباشرة ضربتها على رأسها عدة ضربات بينما كانت ابنتها نائمة كنت سعيدة بذلك لكن الصغيرة استيقظت وجاءت الى الغرفة فوجدت قطتها ميتة وسط بركة من الدماء بعد ان سقطت عليها زوجتك فقتلتها معها , انتشلت قطتها فتخضبت يداها بالدماء ثم اخذت تلمس كل شبر تطاله من جدران الغرفة مما اضطرنى الى غسل الجدران كلها لكن هناك اثار رفضت ان تختفى فغطيت الغرفة بورق الحائط الذى كانت زوجتك تخطط لوضعه فى غرفة ابنتها حمدا لله اننى وجدته فلولاه لما استطعت اخفاء الاثار بسرعة , "توقفت عن الكلام ثم رفعت عيناها وهى تبتسم كمن يتذكر ماض سعيد بعدها تابعت قائلة"اردت حرق الجثة لكن خفت من ان يكتشف امرى بسبب الدخان فدفنتها بطريقة لائقة فى حديقتها , اخترت مكان فى وسط المزرعة حتى لا يلاحظ احد عدم وجود نباتات فى البقعة التى دفنت فيها كما انى قمت بزراعتها بنفسى بعد دفنها مباشرة و من ثم اتصلت بك بعد ان تأكدت تماما من اخفاء كل اثر لفعلتى , اعتقدت ان كل شىء قد نسى حتى جاءت المجنونة الصغيرة لتنقب عن الماضى فاضطررت لايقافها انا اسفة  , توقعت ان تتوصل الشرطة للحقيقة ان عاجلا ام اجلا وكنت اعرف كيف ساتصرف حينها لكن ما لم اتوقعه هو ان تكمل انت ما كانت تفعله ابنتك و لسوء حظك انك فعلت "...
- انت تعترفين اذا , ها قد وصلت الشرطة , عليك اعادة كل كلمة قلتها امامهم الان , لن تنج بفعلتك هذه ابدا , قتلتى زوجتى وابنتى , انت مجرمة ...
"راحت الزوجة لتفتح الباب بنفسها لرجال الشرطة , استقبلتهم باكية "
- كونوا رحيمين فى التعامل معه ارجوكم , فهو مريض ولا يدرك ما يفعل
- سوف يقوم اطباء متخصصون بالكشف عليه سيدتى لا تقلقى فان كان يعانى من خطب ما فى عقله فسوف تراعى المحكمة ظروفه هذه
- ادرك تماما ان ارتكاب جريمتى قتل شىء خطير لكن اؤكد لك انه فقد عقله تماما , ربما كان الجنون وراثى فى هذه العائلة فابنته كانت تعانى من الحالة نفسها ايضا !
- عمن تتحدثين انا لست بمجنون ولا ارى الاشباح ,ابنتى لم تكن يوما مجنونة لقد كانت تعانى من صدمة كنت انت السبب فيها عندما قتلت امها ودفنتها امام عينيها 
- انظر سيدى انه يتهمنى بجريمة قام هو بارتكابها قبل سنوات 
- انا ارتكبتها انت كاذبة , هل فقدتى عقلك يا امرأة الم تعترفى بارتكاب الجريمة قبل قليل وصديقى شاهد على هذا
- اوه يا الهى لم اعد اتحمل كل هذا الجنون , انه على هذه الحالة منذ ان تلقى خبر وفاة صديقه قبل ايام قليلة , كان صديقه فى الطريق الينا عندما تعرض لحادث اودى بحياته نزل الخبر عليه كالصاعقة فى البداية حزن حزن شديد بعدها تحول الى شخص اخر كان يتكلم طوال الوقت وهو جالس بمفرده واذا سالته مع من تتحدث يقول مع صديقى حتى انه طلب من ابنه فى يوم ان يذهب الى غرفة الضيوف كى يوقظ صديقه هذا ليتناول الافطار معنا تعجب ابنى من طلب والده لكننى اخبرته او والده مريض قليلا وعليه ان ينفذ اوامره ربما تتحسن حالته , لكن حالته تدوهرت كان ياتى الى طالبا تحضير وجبة لصديقه الغير موجود , حتى انه جاء الى قبل يوم وقال ان ابنته تطلب مقابلة صديقه لانه يعلم بامر الشبح الذى تراه كل يوم , اصبح يروى تفاصيل فى حياته على ان صديقه هو من عاشها , لقد تعبت من تحمل كل هذا حتى ابنته ايضا قالت لى بانها قابلت صديق والدها وتحدثت اليه , احمد الله على عدم اصابتى بالجنون انا ايضا , اه زوجى العزيز اظنه لم يتحمل الاحتفاظ بسر جريمته اكثر من هذا فجاء موت صديقه المقرب صدمة اخرى جعلته يفقد عقله تماما 
- سيدتى كيف عرفتى بامر الجريمة ؟
- رأيته قبل قليل يبحث عن شىء فى المزرعة راقبته حتى عثر على الهيكل العظمى هناك عندما واجهته بالاتهام اعترف بكل شىء انتظر سوف احضر ادلة على ما اقول "صعدت الى الاعلى وعادت بعد دقائق تحمل معها بعض الاوراق ومن خلفها اولادها الذين شهدوا بان والدهم كان يتصرف بطريقة غريبة فى الايام الاخيرة ويجلس بمفرده طوال اليوم فى غرفة الضيوف , اما الاوراق فكانت كلها من اطباء عرضت عليهم حالة  "داليا"...
- اذن انت تقولين انه اصيب بالحالة نفسها التى كانت تعانى منها ابنته
- اجل سيدى تتحقق من الامر بنفسك ان لم تكن تصدقنى
- حسنا , انت اخبرنى هل كانت ابنتك ترى الاشباح حقا ؟
- اجل انه شبح والدتها التى قتلتها هذه المجرمة قبل سنوات
- قلت ان زوجتك اعترفت بجريمتها قبل قليل امامك انت وصديقك , فاين هو صديقك اذن كى يقدم افادته ؟
- ها هو سيدى انه يقف امامك مباشرة , تحدث يا صديقى لم انت صامت هكذا ؟
- ارأيت ايها الشرطى هل تأكدت بنفسك ؟
- اجل سيدتى , سوف يعرض على اطباء لنعرف ما اذا كان مريض فعلا ام انه يدعى هذا حتى لا يتلقى عقاب على جرائمه , خذوه الى السيارة الان "ثم اشار لرجاله بالقاء القبض على الرجل"
- انتظر اريد ان اودعه "بدأت بالبكاء بصوت عال وهى تقول" ارحمه ياربى واغفر له انه لا يدرك شىء "ثم اقتربت منه واحتضنته وهى تبكى و همست فى اذنه بكلمات لم يسمعها احد سواه" قلت اننى لن انجو بفعلتى , ها انا انجو يا عزيزى فلتستدعى صديقك الشبح كى يشهد لصالحك......

انتهت 

هناك 4 تعليقات:

  1. بس اانا مش فاهمة ازاى طلع الصديق شبح ومش موجود؟؟

    ردحذف
  2. حلوة اوى وقريبا جدا من توقعى طلعت قريب اوى للى توقعتوا ان مراتوا الاولى اتقتلت وطلع اللى قتلها مراتوا دى بقى مكنتش متوقعها يسلم ايدك حلوة اوى

    ردحذف
  3. حلوة كثير والنهاية غير متوقعة والصديق كيف طلع ميت كثير حلووووو

    ردحذف
  4. القصة جامدة جداااااا بس ياريت تكمل بسرعة لانى هموت واعرف النهاية

    ردحذف