الدمية معصوبة العينين


فى شارع مزدحم من شوارع سنجافورة عثر احد المارة على دمية موضوعة بعناية تحت شجرة و على عينيها قطعة من القماش مكتوب عليها كلمات باللغة العربية , اثارت الدمية فى نفوس المارة مشاعر متضاربة فمنهم من اصابه الخوف و منهم من احتار فى امرها لكن الجميع اخذوا يتساءلون اهى مجرد مزحة ام فى الامر سر ما....؟



قبل وقت قريب قام احد الاشخاص بنشر صور لدمية بدت عتيقة الى حد ما معصوبة العينين عثر عليها فى احد الطرق المزدحمة بسنجافورة و وفقا لما قاله ناشر الصور  فان الدمية مسكونة او ملعونة على حد قول مالكها الاصلى فالدمية تتنقل وحدها فى البيت هذا بالاضافة الى سماع صوت امرأة بالغة تتحدث بلغة الملايوية فى المكان الذى تتواجد فيه الدمية اذا لم يكن هناك احد غيرها .
اما عن سبب وضع عصابة على عينها فيرجع الى اعتقاد المالك بانها قادرة على العودة الى البيت اذا ما اخذها بعيدة عنه دون تعصيب عينيها و كانها تحفظ الطريق او ما شابه و ما دفعه للاعتقاد فى هذا هو عودة الدمية الى البيت بعد كل محاولة لاخراجها منه , اضاف ناشر الصور ايضا ان اللعنة ستصيب من ينزع العصابة فعلى الاغلب هذه الدمية محاطة بسحر اسود ...
ربما يكون الامر مجرد صدفة الا انه فى ذات اليوم و فى الحي نفسه الذى عثر فيه على الدمية وقعت جريمة قتل و حادثة انتحار و هو مالم يشهده الحى من قبل...
و الامر الاكثر غرابة هو الردود و التعليقات التى تلقاها ناشر الصور عن كيفية التخلص من الدمية , فقد علق احد المتابعين بان الطريقة المثلى للتخلص منها هى عبر وضع الدمية فى صندوق خشبى مملوء بالاسمنت اللين و تغطيتها بالاسمنت بالكامل وبعد ان يجف يلقى بها فى الماء و بهذه الطريقة لن تعود ابدا .. 



هناك 3 تعليقات:

  1. لا عليه ان يقوي ايمانه بالله ويقرا القران و يكتب في اليوتيب كل يوم عند استقاده سورة البقرة والفاتحة و الاخلاص وكل السور تطرد الشياطين وتريح الاعصاب وتخفف الهم

    ردحذف
  2. هل هذه القصة حقيقية؟ ؟؟؟

    ردحذف