شبح الرجل الرمادي

قصص رعب

شبح الرجل الرمادى الذى يتخذ جزيرة باوليس بكارولينا الجنوبية موطن له "هناك شواهد تقول بان الرجل الرمادي ظهر في عدة شواطئ اخرى", الرجل الرمادي انه شبح شهير يظهر فقط قبل هبوب العواصف لتحذير سكان الجزيرة بان هناك كارثة على وشك الوقوع و هؤلاء الذين يصغون الى التحذير ينجون من العاصفة و كذلك ممتلكاتهم ...

من هو الرجل الرمادي :
اوائل عام 1800 كان هناك شاب يخطط لزيارة حبيبته التى لم يرها منذ مدة طويلة لانه يعمل فى عرض البحر , لذلك قرر الذهاب الى الجانب الاخر من الجزيرة حيث تسكن حبيبته كى يطلب يدها , على الجانب الاخر كانت الفتاة تستعد لاستقبال حبيبها الذى لن يأتي ابدا , خرج الشاب من بيته متطيا حصانه وحرصا منه على قطع المسافة خلال وقت قصير قرر اتخاذ طريقا مباشر يمر عبر المستنقعات لكن فرسه تعثر فأسقطه فى بركة من الطين غرق فيها شيئا فشيئا , وصل الخبر الى حبيبته على الجانب الاخر  "غرق حبيبها و هو في طريقه اليها " فتدمرت تماما واخذت تجوب الشاطئ كل يوم بحثا عن حبيبها , حتى وجدته ذات ليلة اثناء تمشيها على الشاطئ كعادتها وجدت هناك رجلا فى ملابس رمادية كانت هيأته و طريقة وقوفه و تامله للمحيط مألوفة بالنسبة لها , اثار الغريب فضولها فاقتربت منه عندها استدار الغريب لينظر اليها فكاد قلبها يطير فرحا انه هو حبيبها الميت , كيف هذا تساءلت ؟
قبل ان تتمكن من طرح اى سؤال تكلم الغريب وقال لها "غادري ..الجزيرة ليست آمنة" قالها ثم اختفى تبخر فى الهواء. عادت الفتاة الى بيتها واخبرت عائلتها بما حدث . سواء صدقوا التحذير ام لا فانهم غادروا الجزيرة فى اليوم التالي و عندما عادوا اليها وجدوا ان كل شيء قد تدمر بفعل اعصار إلا منزلهم ... 

ظهور الرجل الرمادي:
عادة ما يشاهد الرجل الرمادي من قبل شخص او اثنين في الوقت نفسه لكنه ظهر فى حالات نادرة لجمع من الناس لكنه فى هذه الحالة يقف على مسافة بعيدة قليلا عنهم ولا يقل شيئأ ويتساءل الناس ما فائدة ظهورة هذه المرة اذا لم يتحدث الى احد ليحذر الناس من هبوب عاصفة كما حدث فى احدى المرات عندما عندما شوهد من مسافة بعيدة من قبل عائلة عام 1893 واخذ يلوح لهم , لم تفهم الاسرة ماذا يعنى ظهور الرجل الرمادي فى هذه الحالة دون ان يتكلم لكنهم تبعوا غريزتهم و غادروا الجزيرة على الفور و بالفعل وقع اعصار بعد مغادرتهم دمر كل شيء فى طريقه و قتل حوالي الف شخص .

بعد ان كان يشاهد فقط على الشاطئ اصبح الرجل الرمادي يتجول فى ارجاء جزيرة باوليس بالكامل ويظهر في البيوت و الفنادق ايضا كما حدث في عام 1954، مع زوجان متزوجان حديثا كانا يقضيان شهر العسل في جزيرة باوليس عندما سمعوا طرق على الباب في الصباح الباكر من احد الايام. عندما استجابا للقارع وفتحا الباب وجدا انفسهم فى استقبال رجل يرتدي ملابس رمادية فقال لهم ان عليهم مغادرة الجزيرة بسبب اقتراب عاصفة كبيرة وقاتلة. لكن من خلفه كانت السماء صافية وقبل ان يشكك الزوجان فى كلام الزائر الغريب كان قد اختفى . وفي اليوم التالي غادراالجزيرة بالفعل . و خلال ايام ضرب الجزيرة اعصار أسفر عن مقتل العشرات من الأشخاص وتدمير العديد من المنازل. شوهد الرجل الرمادي عدة مرات منذ ذلك الحين على الأخص قبل هبوب العواصف كما قيل انه شوهد قبل اعصار هوجو الذي ضرب جنوب شرق الولايات المتحدة و عد هذا الاعصار من اقوى الاعاصير واكثرها تدميرا فى التاريخ المسجل.
في النهاية اصبح عدد كبير من الناس يصدقون بوجود الرجل الرمادي كما يرجعون اليه الفضل احيانا فى انقاذ حياتهم و نجاة ممتلكاتهم من الاعاصير ....



ليست هناك تعليقات