"انت لي" قصة جن عاشق


احببت الروايات الرومانسية كثيرا وانا فى سن الـ17 كنت اقفل باب غرفتى وابقى بالساعات اقرأ هذه الروايات و اتخيل نفسى فتاة فى القرن الثامن عشر لها حبيب يشبه ابطال الروايات و الافلام الرومانسية حتى اصبحت احلم به شاب كنت استعجل النوم كى اراه قال لي ان اسمه جيمس وانه جاء من بلد بعيد من اجلي كان له شعر ذهبى طويل يرتدى ملابس بيضاء قديمة كالتى يرتديها الرجال فى الافلام الاجنبية التاريخية القديمة و حذاء ركوب الخيل انه بالضبط فارس احلامى كما تخيلته , كنت اقضى معظم ساعات اليوم وانا نائمة اذهب الى السرير الساعة 07:00 مساء و انام حتى صباح اليوم التالى كل هذا من اجل ان ارى "جيمس" , كان يأتى الى ويبقى معى طوال الليل نرقص سويا ونتحدث , فى البداية كنت اراه مرة او مرتين فى الاسبوع لكنه اصبح ياتى كل يوم , حاول التقرب منى اكثر لكننى رفضت رغم علمى بان الامر كله مجرد حلم بعد رفضى له تغير جيمس كثيرا واصبح يعاملنى بقسوة ويمسك بى بقوة كما حاول ايضا الاعتداء على اكثر من مرة لكننى كنت استيقظ فى الوقت المناسب وانا اتصبب عرق , بما انه حلم ليس اكثر فلا داع لكل هذا الخوف هكذا كنت اهمس لنفسى دائما , لكن فى احدى الليالى استيقظت من النوم وانا اصرخ خوفا من جيمس و هو يمسك بى ويقول "انت لى وحدى" اذا بى اراه امامى واقفا عند حافة سريرى و يبدو عليه الغضب انه الان فى غرفتى وانا مستيقظة كيف تحول الكابوس الى حقيقة لا اعرف ام انه لم يكن حلما من البداية , هربت بسرعة الى خارج الغرفة وانا غير مصدقة اتجهت مباشرة الى غرفة امى و اخبرت امتها بما حدث فأمرت شقيقتى بان تنام معى فى الغرفة حتى يذهب خوفى , كان هذا حل مؤقت لكنه فعال فلم ار جيمس بعدها ولا حتى فى احلامى لكنه لم يرحل ولم يدعنى وشأنى كما اعتقدت كان دائما بقربى شعرت به اكثر من مرة حاول ترويعى واخافتى بكل طريقة ممكنة , فارى ظلال مظلمة تتحرك من حولى اسمع انا واسرتى صوت موسيقى قادم من غرفتى يعلو فجأة ثم يتوقف , و ذات مرة كنت فى غرفة المعيشة مع مجموعة من صديقاتى جلسنا نشاهد فيلم ما وفجأة سمعنا صوت رجل يتحدث فى الحمام , كنا انا وصديقاتى فقط فى البيت ذهبت عائلتى لزيارة عمتى ولن يعودوا حتى المساء ولهذا دعوت صديقاتى للبقاء معى حتى عودة اسرتى , استمر الصوت يعلو اكثر فأكثر وكان مألوف بالنسبة الى قامت صديقتى بكتم صوت التلفاز حتى نتأكد مما نسمعه بالفعل لم يكن هناك ادنى شك انه هو صحت بصوت عال قائلة "انه جيمس" بعدها توقف الصوت , حل المساء ولم تعد عائلتى بعد واوشكت اخر صديقة بقيت معى على الرحيل لان والدها رفض ان تبيت خارج البيت , بالفعل غادرت وتركتنى كانت الساعة الـ10 مساء فشعرت بالنعاس لم اعد انام باكرا منذ ان اصبحت اخاف جيمس لكن فى النهاية استسلمت للنوم فذهبت الى غرفتى و نمت عندها رأيته "جيمس" مرة اخرى وجدتنى ارقص معه رغم عنى وهو يمسك بى بقوة و يهمس فى اذنى بصوت مخيف "انت لى ولن تكونى لاحد غيرى" , حمدا لله عادة اسرتى وايقظونى من النوم , توسلت لشقيقتى كى تنتقل للنوم معى فى غرفتى او ان تسمح لى بالنوم فى غرفتها حتى لو على الارض لكنها رفضت وقالت انها قبلت بالنوم فى غرفتى لفترة مؤقتة لكنها لا تحب مشاركة الغرفة مع احد لذلك اقترحت على ان نتبادل الغرف فانتقل انا لغرفتها وتنتقل هى لغرفتى بالطبع واقفت حتى وان كانت غرفتها اصغر , كل ما اريده هو الا ارى "جيمس" هذا مرة اخرى , مرت سنة تقريبا منذ انتقالى الى غرفتى الجديدة دون ان اراه ادركت انه رحل الى الابد ...
لكن قبل ايام قرر والدى اخذ غرفتى السابقة وتحويلها الى مكتب له بما انها فى الطابق الاول واعطاء شقيقتى غرفة اخرى فى الطابق الثالث الذى بنى حديثا واثناء مساعدتى لشقيقتى فى نقل اغراضها من الغرفة ضحكت فجأة بصوت عال ثم قالت محدثة نفسها "جيمس لن يعجبه هذا" , لم اشعر بمثل هذا الخوف من قبل صدمت حقا مما سمعته "ماذا قلت للتو" سألتها ؟ ابتسمت واشاحت بنظرها بعيدا ثم حملت احد الصناديق وهمت بالمغادرة لكننى استوقفتها قائلة "من هو جيمس" عندها قالت لى "لا تهتمي انه شاب انجليزي اراه فى احلامى يطلب منى ان ارقص معه , فى البداية كنت احسب انه ودود لكننى اكتشفت مؤخرا انه شخص مخيف "......

هناك 7 تعليقات:

  1. يا سلام جني انجليزي عاد أمريكي و لا بريطاني هههه شكل الاخت الأولى غارت من الثانيه لما جيمس راح لها

    ردحذف
  2. في جزء تاني

    ردحذف
  3. ههههههههه
    سبحان الله راح لي اختها

    ردحذف
  4. واااو اعشق هذه القصص

    ردحذف
  5. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    اش الجني هادا اللي قلبو فندق سبعه نجوم يواد وربي يضحك شكلها غارت من اختها

    ردحذف