مدينة الاشباح


 قبل مائة عام كانت مقاطعة Garnet - مونتانا، الولايات المتحدة الأمريكية مقاطعة مزدهرة ومليئة بعمال مناجم الذهب وأسرهم. الذين يعملون جاهدين لاقامة مجتمع فى قلب الجبال. كانت بداية المدينة عام 1860 حين اكتشف الذهب و كان اسمها فى البداية Mitchell ثم اصبح Garnet و هو الاسم المعروفة به حتى وقتنا الحالى , بحلول عام 1898 اصبحت مدينة Garnet وطن لاكثر من 1000 شخص.
بحلول عام 1905 انخفضت نسبة الذهب فى اراضي المدينة مما دفع معظم عمال المناجم الى ترك العمل ومغادرة المكان برفقة اسرهم و تبقى فقط 150 شخص فى المدينة باكملها وفى عام 1912 نشب حريق كبير دمر نصف البلدة تقريبا ولم يعاد ترميمها .حتى اتت الحرب العالمية الاولى وارسل من تبقى من العمال للاشتراك فى الحرب و هكذا هجرت مدينة Garnet بالكامل وتركت منازلها و مسرحها و صالوناتها و المطاعم لتسكنها الاشباح.
المدينة الان مزارا للباحثين عن المغامرة والمهتمين بالخوارق فالسير فى طرقاتها وسط مبانيها الخشبية المهجورة يعد حقا رحلة عبر الزمن لمدينة اشباح حقيقية .
و من الاكثر الامكان زيارة واكثرها شهرة هو صالون كيلى انه المكان الذى يشهد معظم النشاطات الخارقة فى المدينة ومنه تبدأ مغامرة زوار المدينة , تصدر من هذا المكان اصوات ضحكات وموسيقى , ايضا يشهد فندق ويلز بعض من هذه الانشطة كسماع صوت خطوات و ابواب تغلق وتفتح من تلقاء نفسها واكد على هذا بعض الزوار و المتطوعين للعمل فى هذه المدينة .






ليست هناك تعليقات