العفريتة العجوز


عام 1990 في منطقة معينة من لويزيانا حصل مجموعة من المطورين العقاريين على إذن لشراء قطعة أرض مقفرة يقف في نهايتها منزل قديم ومتداع قبل مالك هذا المسكن القديم الذي تم بناؤه في اواخر عام 1870 المبلغ كبير الذي عرض عليه والذي لم يكشف عن مقداره من قبل المطورين. كان هناك اثنين من كبار السن يستأجران المنزل كل منهما في حالة صحية سيئة جدا رفضا مغادرة البيت رغم طلب المالك منهم ذلك اكثر من مرة في النهاية اضطر الى طلب المساعدة من السلطات لإخراجهما بالفعل تم اخراجهما من المنزل و اخذا بالقوة إلى دار للعجائز , لكن قبل ايام من مغادرتهما سمع المالك السيدة العجوز وهي تتحدث إلى احد المطوريين العقاريين و هو رجل يبلغ الثانية والأرعين من عمره و يدعى ديفيد قالت له العجوز وقتها "إلى أين ستذهب أجاثا الآن"
- "إنها مجنونة". همس المالك في اذن ديفيد . سأل ديفيد المرأة المسنة غريبة الأطوار "من تكون أجاثا ؟" قالت العجوز " انها امرأة عجوز مثلي عاشت معنا لسنوات , سألتها ان تنتقل معنا لكنها رفضت خشيت ان يكون منزلنا الجديد يقع قرب كنيسة". اعتقد ديفيد ان العجوز بدأت تنسى و يختلط عليها الأمور بسبب تقدمها في السن لأنه متأكد من عدم وجود امرأة تدعى أجاثا تعيش هنا لكنه قال: "آه، لا تقلقي السيدة أجاثا يمكن أن تبقى معي إذا أرادت". إستدار المالك بعيدا وهو يحاول خنق ضحكة مكتومة.
"هل أنت متأكد؟" قالت امرأة العجوز وابتسمت. ثم استدارت لمواجهة البيت القديم وقالت " هذا الرجل هنا يقول انه يمكنك الانتقال للعيش معه." بعد صمت طويل عادت العجوز لتقول "إنها تقبل دعوتك، طالما أنك لا تعيش بالقرب من الكنيسة انها غريبة الأطوار قليلا  لا تحب الكنائس كما ترى". ابتسم المالك ابتسامة عريضة ساخرة من كلام العجوز لكن بعد ذلك حدث شيء مسح عن وجهه الابتسامة , الثلاثة أشخاص الواقفين خارج البيت وهم المرأة العجوز و المالك و المطور العقاري ديفيد سمعوا ضحكات عالية تأتي من البيت . بدت الحيرة على ملامح ديفيد قبل ان يقول "هل سمعت ذلك؟" المالك وضع يده على جبهته في حركة سريعة مما يعني أنه تذكر شيئأ ، ثم قال كان لابد  أن اذهب لاخذ الأطفال من المدرسة "و غادر مسرعا" غادر ايضا ديفيد متجها بسيارته إلى منزلها الفاخر و هناك لمح بطرف عينه شخصا ينزل معه من السيارة لكنه لم يجد شيئاً عندما التفت ناحية وجود هذا الشخص و هكذا بدأ الكابوس. على العشاء قال ديفيد لزوجته إيما عن الضحك الغريب الصادر من المنزل ، لكنها قالت له "انها طريقة سخيفة لحملكم على ترك المنزل". بعد العشاء غادرت "ايما" البيت وذهبت لمساعدة صديقتها التي تعيش على بعد
ميل من منزلهم في تحضيراتها لحفل زفافها. لذلك بقي ديفيد وحده لمدة ثلاث ساعات مساء ذلك اليوم على الأقل هذا ما اعتقده "انه كان وحيدا".أستمع ديفيد لعدد من الأقراص المدمجة الكلاسيكية وفتح زجاجة من النبيذ و استنشق رائحة الشموع المعطرة التي تركتها زوجته إيما مضاءة، ثم بعد نصف ساعة سقط في نوم خفيف. شيئا ما كان يضغط باستمرار على صدره. في البداية كان يعتقد أن إيما عادت و هي التي تضع يدها على صدره. لكن ديفيد فتح عينيه ورأى شيئاً كاد يوقف قلبه من الرعب امرأة عجوز بشعة مع أنف معقوف طويل جالسة على صدره لكن هناك ايضا ما يشل حركة يديه وقدميه. ديفيد لم يتمكن من تتحرك كأنه قد شل. حاول الكلام لكن لم يتمكن حتى من تحريك لسانه . ابتسمت له العجوز وكشفت ابتسامتها عن ثلاث أسنان مصفرة و متحللة كان اللعاب يسيل من طرفي فمها. كان وجهها كتلة من التجاعيد خديها متدليان إلى أسفل و الغادها مترهلة . كانت لها عيون صفراء دامعة تتخللها عروق حمراء طوقت قزحية عينها الرمادية .يديها تشبهان المخالب بدت المرأة كأنها تبلغ من العمر قرون. بصوت خشن رهيب قالت: "أنت بخير ". شعر ديفيد كما لو أن قلبه على وشك أن ينفجر وظل يحاول ايقاظ نفسه من الكابوس لكنه أدرك متأخرا أن هذا ليس حلما سيئا , لعقت العجوز شفتيها بلسانها ثم قالت " أنا سأبقى معك انت و زوجتك إذا كنت ترغب في ذلك" ديفيد أغمض عينيه بقوة لبضع ثوان ثم فتحتها.كانت العجوز لا تزال هناك تحاول التحرش به. أخيرا نجح ديفيد في استجماع قوته و التحرك. صرخ بها وصرخت امرأة العجوز ايضا احتجاجا على ذلك. رفع ديفيد زراعه وضرب العجوز بقوة لكنه شعر كما لو انه ضرب كيس مملوء بالعظام و فجأة ذهبت. عاد الرعب مجددا عندما ادرك ديفيد ان العجوز واقفة الآن بظهرها المنحني نتظر إليه عند نهاية الغرفة واخذت بأصابعها الرطبة تطفيء الشموع الواحدة تلو الأخرى إبتسامة اخرى مخيفة اهدتها لديفيد قبل أن تختفي , أخذ ديفيد سيارته و انطلق بها إلى بيت صديقه الذي يبعد ثلاثة أميال لكن في الطريق كانت موجودة دائما شعر بها ديفيد تمررأصابعها بين خصلات شعره , بعد ان وصل لبيت صديقه أخبره بالقصة كاملة منذ أن كان في البيت القديم إلى أن كانت العجوز تضايقه في السيارة وهو في طريقه إلى هنا .....
قال له صديقه "أليك" : أرى أنك دعوت شبح عن غير قصد للعيش في منزلك. و أفترض أنها قبلت"
ديفيد: "هذا الشيء شيطاني كيف يمكنني التخلص منها؟"
أليك: "أنا لا أعرف قل لها أن تغادر فحسب"
"هاه؟ كيف يعني؟" سأل ديفيد صديقه.
" لا اعلم" قال أليك.
تنهد ديفيد وهو يهز رأسه وقال: "لا أعتقد أنها سهل التخلص منها , لكن مهلا قالت لي العجوز اليوم ان اجاثا لا تحب الكنائس."
"هل أنت جاد؟" قال أليك وضحك بعصبية.
لكن ديفيد لم يضحك فقط قال: "أليك، هل تملك نسخة من الكتاب المقدس؟"
"أوه لا تبدأ يا ديفيد" قال أليك و هو فزع قليلا من سلوك صديقه.
أعاد ديفيد سؤاله "من فضلك هل معك الكتاب المقدس؟" 
"اجل لكن لم أقرأه من قبل" أحضر الكتاب من المكتبة فأنتزعه ديفيد بقوة و هو يقول "أدعو الله أن يجدي هذا نفعا" قالها ثم غادر إلى بيته ,في تلك الليلة جلس ديفيد في صالة بيته لمشاهدة التلفزيون. ثم فجأة رأى شيئا يخرج . التفت ورأى العجوز في ركن من الغرفة لكنها هذه المرة مرتعبة وخائفة. كان من المقرر ان تعود "إيما" في أي لحظة من تلك الساعة لذلك وجب عليه أن يتصرف فورا.
"لماذا لا تأتين إلى هنا؟" سأل ديفيد العجوز.
"ألقي بالكتاب بعيداً و انا سوف آت" قالت امرأة العجوز.
"هل أنت أجاثا؟" سألها ديفيد و هو يضع الكتاب.
"نعم وأرجو أن تتخلص من هذا الكتاب يا عزيزي. القي به في النار". اقترحت أجاثا و هي تحدق إلى الكتاب المقدس بنظرات من الفزع.
"أنت لا تريدينه هنا اليس كذلك. حسناً اخرجي من هذا البيت" قالها ديفيد و استجمع ما يكفي من الشجاعة لاخذ الكتاب الى أجاثا.
العجوز: "انت لا تعني هذا ! أنا أعلم أنك تمازحني"
ديفيد : "بسم الله، أطلب منك أن تترك بيتي" 
أخذت العجوز تبهت حتى اختفت تماما وهي تقول لديفيد "انت تحبني" , في اليوم التالي أحضر ديفيد نسخ من الكتاب المقدس و وضعها في كل غرف المنزل , لم تظهر العجوز بعد تلك الليلة لكنها ظلت تطارد أحلام ديفيد لسنة بعدها تقريبا ..
وفقا لعلماء النفس والباحثين في المجال النفسي، حالة ديفيد ليست غريبة . فكثير من الناس (معظمهم من الذكور) قد أفادوا بتعرضهم للاعتداء من قبل الكيانات الشريرة مثل الساحرة التي تحرشت ديفيد. وقد سميت هذه الظاهرة الغريبة من قبل العديد من علماء النفس بـ''متلازمة العفريتة العجوز" عندنا تسمى الجاثوم ولقد لوحظ أن التجربة المؤلمة هذه تبدو حقيقية تماما للضحية وتحدث عادة قبل وقت قصير من النوم أو عندما يستيقظ النائم في منتصف الليل.

قصص رعب | قصص مخيفة | قصص مرعبة | قصص واقعية | قصص حقيقية | قصص جن | قصص سحر | قصص مس | قصص عفاريت | قصص اشباح | جرائم حقيقية | جرائم بشعة | جرائم مخيفة | وراء الطبيعة | كوابيس | قتلة | سفاحين | مجرمين | تعذيب | قتل | اختفاء | اختطاف | صور مرعبة | صور رعب | منازل مسكونة | ظواهر غامضة | فضائيين | فوبيا | مخاوف | خوف | اساطيرBizarre Experiments | Conspiracy | Haunted Cursed | Haunted Objects | Demons | Exorcisms | Mysteries Ghosts| Ghouls Demons | Investigations | Miracles | Paranormal | Paranormal Photos | Phobias | Strange Deaths | Tragic Deaths | Dark History | Tragedy | True Crime | Ufos | Aliens | Unsolved Mysteries | Urban Legend | Superstition | Folklore | Weird

ليست هناك تعليقات