النعش الاسود


 كنا نذهب دائما لاستكشاف الشلالات مع صديقاتي  وحينما كنت في الخامسة عشر من عمري اذكر ان أحدي صديقاتي أخبرتنا ان هناك شلال بالقرب من مزرعة صغيره في أطراف المدينه فقررنا الذهاب لرؤيته وأخذ بعض الصور  إلا أنه صادفنا فالطريق مجموعة من الناس يسيرون بعيدا عن المزرعة باتجاة المدينه ويحملون نعش وحينا اقتربنا ادركنا انه موكب جنأزي  ادركنا ذلك حين رأينا ان كل الرجال يرتدون الاسود ويحملون نعش أسود ويمشون بة في صمت رهيب يجعلك تظن انهم تماثيل لاتتحرك.
وكانو يخفضون رؤسهم بطريقة تجعل رؤية وجوههم أمرا مستحيلا مما جعل الفضول يدب بنا لرؤيتهم عن قرب لكن ما ان قررنا الاقتراب منهم اختفو................


ليست هناك تعليقات